اقتصاد

أسعار الخبز والحليب والجبن والبيض واللحوم وصلت لمستويات قياسية

المعيشة في عام 2022 أكثر غلاءً و تكلفة منذ عام 1975. وقالت وكالة الإحصاء الوطنية (سي.بي.إس)، الثلاثاء، إن أسعار السلع والخدمات في هولندا كانت في المتوسط أكثر تكلفة بنسبة 10% في عام 2022 مقارنة بعام 2021. وقال المكتب المركزي للإحصاء إن هذا هو أعلى معدل منذ 1975 عندما بلغ معدل التضخم 10.2%.

كان التضخم مدفوعاً بارتفاع أسعار الطاقة، والتي ازدادت كلفتها في المتوسط 114% أكثر مما كانت عليه في عام 2021. وبشكل إجمالي، ساهمت تكاليف الطاقة بنسبة 4.6 نقطة مئوية من معدل 2022. كان الغذاء أغلى بنسبة 11% مقارنة بالعام الماضي والبنزين 18%.

عام 2022، أسعار الخبز والحليب والجبن والبيض واللحوم أصبحت أكثر تكلفة

بالإضافة إلى الزيوت والدهون، ارتفع سعر الحليب والجبن والبيض بشكل كبير في محلات السوبر ماركت في العام الماضي. تظهر الأرقام من هيئة الإحصاء الهولندية (سي بي إس) أن المنتجات الأخيرة كانت أكثر تكلفة بنسبة 28 في المائة في ديسمبر مقارنة بالعام الذي سبقه.

كما أصبحت اللحوم والأسماك أكثر تكلفة، حيث ارتفعت بنحو 18 في المائة. وأصبح الخبز أغلى بنسبة 16 في المائة والخضروات بنسبة 14 في المائة تقريبا. وتبقى أسعار الغاز والكهرباء المحرك الرئيسي للتضخم، على الرغم من انخفاض أسعارهما إلى حد ما في الآونة الأخيرة.

انخفضت أسعار الغاز والكهرباء في الأشهر الأخيرة، ومع ذلك تبقى أسعار الطاقة أغلى بكثير مما كانت عليه قبل عام. في كانون الأول (ديسمبر 2022)، وأصبحت تكلفة الغاز أعلى بنسبة 60 في المائة والكهرباء أعلى بنسبة 45 في المائة تقريبا. بينما انخفضت أسعار الوقود بنسبة 7 في المائة مقارنة بالأشهر التي تبعت الغزو الروسي لأوكرانيا.

وتأثير ارتفاع أسعار الطاقة على المزيد من المنتجات الأخرى. وأصبحت أسعار المواد الغذائية أغلى بنسبة 17 في المائة في ديسمبر مما كانت عليه قبل 12 شهرا.

تستند حسابات المكتب المركزي للإحصاء على عقود الطاقة الجديدة التي لا تعكس الوضع الفعلي الذي تواجهه الأسر والشركات بعقود لمدة عام. تعمل الوكالة حاليا على تطوير طريقة جديدة لتعكس التكلفة الفعلية للطاقة بشكل أفضل بالنسبة للأعمال والمستهلكين في حساباتها.

ازدياد معدل التضخم في منطقة اليورو

وبحسب الأساليب الأوروبية ، التي تستثني تأثير الإسكان الاجتماعي، بلغ معدل التضخم 11.6% في هولندا العام الماضي، حسبما أفاد المكتب المركزي للإحصاء. وهذا أعلى بكثير من متوسط منطقة اليورو البالغ 8.4%، ويظل أحد أعلى الأرقام في أوروبا.

وفقا للأرقام المؤقتة، ارتفعت الأسعار في منطقة اليورو من 2.6 في المائة في عام 2021 إلى 8.4 في المائة في عام 2022.

الدولةالنسبة المئوية
(التغير السنوي في مؤشر الأسعار الاستهلاكية المنسق)
فرنسا%5,9
مالطا%6,1
فنلندا%7,2
قبرص%8,1
أيرلندا%8,1
البرتغال%8,1
لوكسمبورغ%8,2
إسبانيا%8,3
منطقة اليورو%8,4
النمسا%8,6
ألمانيا%8,7
إيطاليا%8,7
اليونان%9,3
سلوفينيا%9,3
بلجيكا%10,3
هولندا%11,6
سلوفاكيا%12,1
لاتفيا%17,2
ليتوانيا%18,1
إستونيا%19,4

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: انتبه المحتوى محمي بموجب قانون النشر!!

أنت تستخدم أداة حظر الإعلانات

لقراءة المقالة، يرجى إيقاف أداة حظر الإعلانات