اقتصاد

ساعات عمل أطول وعودة المتقاعدين لحل أزمة العمالة في هولندا

في الأسابيع الأخيرة، تقدمت مختلف اللجان والخبراء مع حلول خاصة بهم لمعالجة النقص الحاد في العمالة في هولندا، مثل تشجيع العاملين في بعض القطاعات على العمل لساعات أطول والطلب من أولئك الذين تقاعدوا بالفعل إلى العودة إلى العمل.

المعلمين والأطباء قد يضطرون الى العمل ساعات أكثر

استمرار البلاد في مواجهة نقص حاد في العاملين في عدد من القطاعات الرئيسية مع استمرار البطالة في الانخفاض، حسبما كشفت الأرقام الأخيرة الصادرة عن مكتب الإحصاء الهولندي (سي بي إس) كاشفا أن هناك 133 وظيفة شاغرة لكل 100 شخص عاطل عن العمل.

خبراء يبحثون عن طرق جديدة لتقليل تأثير نقص العمالة في هولندا

في الآونة الأخيرة، نصح المجلس الاجتماعي والاقتصادي (SER) في هولندا – هيئة وطنية تتكون من أرباب العمل الهولندية والموظفين والخبراء – الحكومة الهولندية على تشجيع العاملين في مجال الرعاية الصحية، والدفاع، والتعليم من خلال العمل ساعات أكثر على أساس قصير الأجل. ومن أجل جعل هذا الاقتراح جدير بالاهتمام للمعلمين والأطباء والموظفين العسكريين، يجب على الحكومة أيضا خفض ضريبة الدخل.

تشجيع المتقاعدين في هولندا للعودة إلى العمل

وضع حل آخر تقدم به أعضاء المجلس الاجتماعي و الاقتصادي، هو تشجيع أولئك الذين هم على وشك التقاعد على الاستمرار في العمل، وأولئك الذين تقاعدوا بالفعل للعودة إلى العمل على أساس عدم التفرغ وخاصة أن هولندا تواجه شيخوخة السكان، “وهذه المجموعة من كبار السن ستشهد ارتفاعا حادا في السنوات القادمة.”

ورفعت الحكومة سن التقاعد الرسمي ما يتطلب المزيد من الاهتمام بين مزيج المعاشات والعمل، ويوضح الخبراء أن “الاستمرار في القيام بشيء ما في سوق العمل في سن أعلى بالتأكيد جزءا من الحل لمعالجة النقص.”

ويضيف الخبراء أن المسؤولية عن هذا تقع على عاتق الشركات في هولندا والذين غالبا ما يترددون في توظيف العمال الأكبر سنا حسبما ذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون الهولندي (إن أو إس).

والجدير ذكره، أن هولندا تواجه نقص حاد في الأيدي العاملة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: انتبه المحتوى محمي بموجب قانون النشر!!

أنت تستخدم أداة حظر الإعلانات

لقراءة المقالة، يرجى إيقاف أداة حظر الإعلانات