أخبار هولندا

ازدياد حالات سرقة السيارات في هولندا و تويوتا تتصدر قائمة عام 2022

سُرقت 5.973 سيارة في عام 2022، بزيادة 11% عن العام الذي سبقه 2021، وفقا لأحدث الأرقام الصادرة عن هيئة مكافحة جرائم المركبات “LIV”. ومع ذلك، لا تزال سرقة السيارات في مستوى أدنى مما كانت عليه في عامي 2019 و 2020 عندما تم الإبلاغ عن سرقة 7100 و 6400 سيارة على التوالي.

وزادت سرقة المركبات التجارية الخفيفة بنسبة 23% لتصل إلى (1.394 مركبة). كذلك الدراجات النارية (1.694 دراجة) الدراجات البخارية الخفيفة بروم و سنورفيتسن(12590 وحدة) زيادة بنسبة 13% و 27% على التوالي. بشكل عام سُرق ما مجموعه 18.562 مركبة مسجلة، تم استرداد 39% منها.

وقالت هيئة مكافحة جرائم السيارات إن الرقم الأدنى لعام 2021 يرجع في الغالب إلى قيود كوفيد. وقالت المنظمة إن حظر التجول الذي كان ساريا خلال جزء كبير من عام 2021 منع أيضا لصوص السيارات من الخروج.

تعتبر سيارة تويوتا “Toyota RAV 4” السيارة الأكثر شعبية بين لصوص السيارات، تليها فورد “Ford C-Max” وفوكس “Focus” وفيسنا “Fiesta”. ارتفعت سرقة السيارات الكهربائية / الهجينة بنسبة 74% لتصل إلى 1002 سيارة معظمها من طراز Toyotas.

وتكشف الأرقام أن السيارات القديمة تحظى بشعبية أيضاً بين اللصوص. حوالي 27% من جميع السيارات المسروقة تراوحت أعمارها بين ثلاث وخمس سنوات.

وقال مدير هيئة مراقبة جرائم السيارات رودي فيلينج: “مكافحة جرائم المركبات هي مسؤولية مشتركة للمصنعين والمالكين وشركات التأمين”. واستشهد فيلينج بأبحاث أمريكية حديثة أظهرت أن العديد من السيارات سهلة الاختراق.

وأضاف فيلينج: “من الواضح أن هناك دوراً للمصنعين لزيادة الأمن السيبراني للسيارات”… “في الوقت نفسه، غالبًا ما تفتقر السيارات القديمة إلى الأمان على الإطلاق، وينبغي معالجة ذلك أيضا، لا تزال الوقاية أفضل من العلاج “.

أظهر بحث أجرته هيئة مراقبة جرائم السيارات في هولندا أن السيارات التي تسرقها العصابات الإجرامية غالبا ما يتم تجريدها من قطع الغيار في غضون ساعات من السرقة، أو يتم نقلها إلى الخارج.  غالبا ما تُسرق السيارات السريعة لاستخدامها في ما يسمى بالجرائم شديدة التأثير، مثل الهجمات على أجهزة الصراف الآلي.

وتجدر الإشارة تمكنت السلطات في هولندا من استرداد حوالي 45% من السيارات التي سُرقت العام الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: انتبه المحتوى محمي بموجب قانون النشر!!

أنت تستخدم أداة حظر الإعلانات

لقراءة المقالة، يرجى إيقاف أداة حظر الإعلانات