أخبار هولندا

دراسة توضح تراجع ثقة الهولنديين في الأخبار

تراجعت ثقة الهولنديين في الأخبار مرة أخرى بعد انتعاشها العام الماضي بسبب جائحة كورونا. هذا ما كتبته هيئة الإعلام في تقرير الأخبار الرقمية هولندا 2022، الذي أعدته بالاشتراك مع معهد رويترز لدراسة الصحافة. ويبدو أيضا أن متابعة الأخبار باتت منبوذة أكثر.

ارتفعت الثقة إلى 59 في المائة خلال الوباء، والآن انخفضت إلى 56 في المائة. بالمناسبة، أكمل أكثر من 2000 مشارك هولندي الاستبيان عندما لم يتم إلغاء جميع تدابير الكورونا بعد. وكذلك لم تكن الحرب في أوكرانيا قد بدأت في ذلك الوقت. أكمل 2003 شخص الذين شملتهم الدراسة في هولندا الاستبيان في الفترة ما بين 24 يناير و 8 فبراير 2022. وتمثّل الدراسة الاستقصائية الأشخاص الهولنديين الذين تبلغ أعمارهم 18 عاما أو أكبر والذين لديهم إمكانية الوصول إلى الإنترنت.

وانخفضت الثقة في الأخبار بين جميع الفئات العمرية، ولكن النسبة الأكبر كانت لدى الفئة العمرية 18-24 سنة، وانخفضت من 40 إلى 34 في المائة. ومع ذلك، لا تزال هولندا واحدة من البلدان التي تتمتع بأعلى مستوى من الثقة في الأخبار في جميع أنحاء العالم. ويقول الباحثون إن الثقة أعلى فقط في فنلندا والبرتغال على مستوى أوروبا.

القنوات والوسائل الإخبارية الهولندية

وتشير الدراسة، أن درجة الثقة بقيت في مختلف القنوات والوسائل الإخبارية مستقرة مقارنة بالسنوات السابقة. وحصلت هيئة الإذاعة والتلفزيون الهولندي إن أو إس على 7.2 نقطة متفوقة على باق الوسائل الإعلامية الهولندية في الثقة. وحلت شبكة إر تي إل نيوز ثانياً بـ 6.7 درجة. من بين الصحف، سجلت كل من دي فولكس كرانت وألخمين داخبلاد وهيت فاينانشيل داخبلاد على أعلى درجة مع 6.6. وصحيفة دي تليخراف هي صاحبة أقل عدد من النقاط حيث بلغت 5.9. وحلت كلا من ليند أنيوز و خين ستايل في أسفل القائمة مع 5.2 و 5.0 على التوالي.

درجة الثقة في مختلف القنوات والوسائل الإخبارية:

  1. هيئة الإذاعة والتلفزيون الهولندي إن أو إس 7.2 درجة
  2. شبكة إر تي إل نيوز ثانياً بـ 6.7 درجة
  3. دي فولكس كرانت وألخمين داخبلاد وهيت فاينانشيل داخبلاد 6.6 درجة
  4. صحيفة دي تليخراف 5.9 درجة
  5. ليند أنيوز 5.2 درجة
  6. خين ستايل 5.0 درجة

وأشارت الدراسة إلى تجنب الجزء الأكبر من الشعب الهولندي الأخبار بشكل واضح لعدة أسباب. وذكر العديد من المشاركين في الإستطلاع عن وجود اهتمام الكافي بالسياسة وكوفيد19. بالإضافة إلى ذلك، فإن الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 55 عاما يصفون كمية الأخبار بأنها مرهقة. تقول الفئات العمرية الأصغر إنهم يتجنبون الأخبار لأن لها تأثيرا سلبيا على مزاجهم.

يجد الشباب أكثر من الفئات العمرية الأكبر سنا صعوبة في فهم الأخبار أو متابعتها. ومع ذلك، يبدو أن متابعة الأخبار تتزايد مرة أخرى بسبب الحرب في أوكرانيا، كما يقول الباحثون. تماما كما فعلت جائحة كورونا من قبل، حيث يعمل هذا الحدث الكبير الجديد على ارتفاع وتيرة متابعة الأخبار.

الوسائط المختلفة لمتابعة الأخبار لكل فئة عمرية

كما هي مقارنة السنوات السابقة. غالبا ما تشاهد الفئات العمرية الأكبر سنا الأخبار على التلفزيون وأيضاً عبر الإنترنت في كثير من الأحيان، وفي المقابل يتابع الشباب الأخبار عبر الإنترنت. يقول الباحثون: “إذا ظل استخدام الشباب للأنترنت كما هو مع تقدمهم في السن، فسوف يستمر معدل استخدام التلفزيون في الانخفاض، وسيظل استخدام وسائل الإعلام عبر الإنترنت مستقراً، وستزداد أهمية استخدام وسائل التواصل الاجتماعي”.

المجموع18-2425-3435-4445-5455-6465+
التلفاز 202141%20%28%34%44%51%53%
التلفاز 202239%22%23%31%36%48%55%
المطبوعات 202110%6%8%5%6%8%21%
المطبوعات 202211%8%11%7%4%8%21%
راديو 20218%8%6%8%9%10%10%
راديو 20228%8%7%8%8%8%6%
انترنت (دون التواصل الاجتماعي) 202131%42%44%44%33%26%14%
انترنت (دون التواصل الاجتماعي) 202232%34%42%42%41%29%16%
التواصل الاجتماعي 20219%24%14%9%8%4%2%
التواصل الاجتماعي 202211%28%18%12%10%6%2%
نوع وسائل الإعلام الإخبارية الرئيسية حسب الفئة العمرية (بالنسبة المئوية)

تزداد شعبية المدونات الصوتية أيضا، خاصة بين الفئات العمرية الأصغر سنا. في المجموعة الأصغر سنا، يستمع ثلاثة أرباعهم إلى البودكاست، في المجموعة التي تتراوح أعمارها بين 25 و 34 عاما فإن النبة أكثر من النصف. يقول 10 بالمائة من الأشخاص فوق 55 عاما أنهم استمعوا إلى بودكاست. بشكل عام، يستمع 10 بالمائة من مستخدمي البودكاست إلى البرامج الصوتية حول الأخبار والسياسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: انتبه المحتوى محمي بموجب قانون النشر!!