أخبار هولندا

انخفاض الثقة في الطبقة السياسية وارتفاعها في الصحة والشرطة في هولندا

تشير دراسة جديدة أجرتها هيئة الإحصاء الهولندية (سي بي إس) في نهاية عام 2022 إلى انخفاض ملحوظ في مستويات الثقة في الحكومة والسياسيين في البلاد. حيث وجدت الدراسة أن الثقة في مجلس النواب والسياسيين الهولنديين قد تراجعت إلى أدنى مستوى لها منذ بداية تسجيل البيانات عام 2012. وعلى الرغم من ذلك، فقد كشفت الدراسة أن سكان هولندا مازالوا يثقون في نظام الرعاية الصحية بنسبة مرتفعة.

على مدار العشر سنوات الماضية، قامت هيئة الإحصاء الهولندية بإجراء استطلاعات للشعب الهولندي حول مشاعرهم العامة وثقتهم في مختلف القطاعات والمؤسسات الحكومية كجزء من مسح التماسك الاجتماعي والرفاهية. تم إجراء الدراسة في الربع الأخير من عام 2022، ووجدت النسخة الأخيرة من الدراسة أن ثقة البلاد في السياسيين والحكومة قد تراجعت بشكل كبير منذ بدء جائحة كورونا.

يثق فقط 25 في المائة من الأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم 15 عاما في البرلمان، ويثق فقط 21 في المائة في السياسيين الهولنديين. بعد تفشي جائحة كورونا في ربيع عام 2020، بلغت هذه الأرقام الذروة عند 58 و 44 في المائة على التوالي.

وفقا لـ(سي بي إس)، تظهر الأرقام الأخيرة أن ثقة الشعب الهولندي في البرلمان قد وصلت إلى أدنى مستوى لها في عشر سنوات، في حين انخفضت ثقة البلاد في السياسيين إلى أدنى مستوى لها منذ عام 2017. وفي حديثها مع شبكة أر تي إل نيوز، قالت سابين فان زيدام، باحثة متخصصة في القيادة السياسية والإدارية، إن هذا يرجع بشكل كبير إلى عدم ثقة الجمهور في السياسيين لحل القضايا الرئيسية مثل أزمة الإسكان وارتفاع تكاليف المعيشة.

الثقة في نظام الرعاية الصحي لا تزال عالية

في حين أن ثقة البلاد في السياسين قد تراجعت بشكل كبير على مدى السنوات العديدة الماضية، ارتفعت ثقة السكان في زملائهم الذين يعملون لدى مؤسسات الأخرى. في نهاية عام 2022، كان 66 في المائة من الناس يثقون في الآخرين، مقارنةً بـ 58 في المائة في عام 2012. ووفقا لـ هيئة الإحصاء الهولندية (سي بي إس) ، تعتبر المجموعة التي تثق فيها بشكل أكبر هي الأفراد الذين حضروا الجامعة (89 في المائة)، مقارنةً بـ 40 في المائة فقط من الذين أكملوا التعليم الابتدائي فقط.

وبعد جائحة كورونا، وجدت هيئة الإحصاء الهولندية (سي بي إس) أن ثقة البلاد في الموظفين الحكوميين والشركات الكبيرة والمؤسسات الحكومية والسياسية قد تراجعت مرة أخرى – وعلى الرغم من ذلك، فقد كشفت الدراسة أن سكان هولندا مازالوا يثقون في نظام الرعاية الصحية بنسبة عالية بلغت 75 بالمئة.

تظل الثقة في الشرطة (77 في المائة) والنظام القضائي (76 في المائة) والجيش (64 في المائة) مرتفعة بشكل عام، مع ملاحظة أن الثقة في هذه المجموعات قد ازدادت قليلاً منذ عام 2012. وفي الوقت نفسه، يثق فقط 48 في المائة من السكان في الاتحاد الأوروبي والبنوك الهولندية، 40 في المائة يثقون في الصحافة، و 30 في المائة يثقون في الكنائس.

اترك تعليقاً

error: انتبه المحتوى محمي بموجب قانون النشر!!

أنت تستخدم أداة حظر الإعلانات

لقراءة المقالة، يرجى إيقاف أداة حظر الإعلانات