أخبار هولندا

تشديد معايير تعليم قيادة المركبات في هولندا لهذه الأسباب!

تهدف خطة جديدة لإعادة هيكلة تعليم قيادة المركبات في هولندا إلى خفض عدد الحوادث المرتفع بين السائقين المبتدئين. وسيتم إلغاء إمكانية اجتياز اختبار القيادة دون تلقي عدد كافٍ من دروس السواقة. كما ستُركز الخطة الجديدة على معالجة مشكلة العدوان على الطرق، وتعليم السائقين كيفية القيادة في الظلام، واستخدام أنظمة مساعدة السائق المتقدمة (ADAS).

مقترحات جديدة لدروس قيادة المركبات في هولندا:

أعلن وزير البنية التحتية والموارد المائية مارك هاربرز، صباح يوم الثلاثاء، عن الخطة الجديدة لإعادة هيكلة تعليم القيادة والتي تشمل النقاط التالية:

الحد الأدنى من دروس القيادة: سيُصبح من الإلزامي على جميع المتقدمين للحصول على رخصة السواقة/القيادة تلقي عدد محدد من دروس القيادة بناءً على خطة تعليمية واضحة.

المهارات الحياتية: ستتمثل محاور تعليم القيادة في أكثر من مجرد القدرة على القيادة الفنية. سيتعلم السائقون كيفية القيادة “بشكل آمن وسلس واجتماعي وصديق للبيئة ومريح” على الطريق.

التركيز على السلوك الاجتماعي: ستُولى أهمية أكبر للجانب الاجتماعي والعاطفي في تعليم القيادة. سيعمل مدرب القيادة على تعليم السائقين الشباب “السلوك الاجتماعي على الطريق” لمكافحة العدوان.

قيادة المركبات الكهربائية وأنظمة ADAS: سيتعلم السائقون كيفية قيادة المركبات الكهربائية واستخدام أنظمة مساعدة السائق المتقدمة (ADAS)، هي أنظمة إلكترونية مصممة لمساعدة السائقين في مهام القيادة. وتستخدم مجموعة متنوعة من المستشعرات، مثل الكاميرات والرادارات، لجمع المعلومات حول البيئة المحيطة بالمركبة.

القيادة في الظلام وسرعة 130 كم / ساعة: ستشمل دروس القيادة قضاء وقت محدد في القيادة في الظلام، واكتساب الخبرة في القيادة بسرعة 130 كم / ساعة.

تدريب مدربي القيادة: سيُصبح من الضروري على مدربي القيادة تلقي تدريب خاص في المستقبل، بينما كان يكفيهم اجتياز اختبار سابقا. سيتعين عليهم اجتياز اختبار نظري وعملي جديد لتجديد رخصتهم بعد خمس سنوات.

أسباب تشديد معايير دروس السواقة:

الممارسات غير القانونية في مدارس تعليم القيادة: كان الدافع المباشر وراء هذه المتطلبات الجديدة هو الممارسات غير القانونية في قطاع مدارس تعليم القيادة وانخفاض معدلات النجاح على المدى الطويل.

معدلات النجاح المنخفضة: ينجح نصف المرشحين فقط (52٪) في اختبار القيادة العملي من أول مرة، بينما تبلغ النسبة 39٪ فقط لاختبار القيادة النظري.

تحسين جودة تعليم القيادة: تهدف هذه الخطة إلى تحسين مستوى تعليم القيادة من خلال الحد من ممارسات الغش في الاختبارات، وتحسين جودة التعليم في مدارس تعليم القيادة، وتوفير تدريب أفضل لمدربي القيادة.

الجدير بالذكر ستتم مناقشة الخطة الجديدة مع ممثلي مدارس تعليم القيادة والمنظمات الأخرى ذات الصلة. سيُقيّم تأثير الخطة على تكلفة تعليم القيادة، مع استبعاد فرض رسوم إضافية على الطلاب.

اترك تعليقاً

error: انتبه المحتوى محمي بموجب قانون النشر!!

أنت تستخدم أداة حظر الإعلانات

لقراءة المقالة، يرجى إيقاف أداة حظر الإعلانات