أخبار هولندا

مجلس الوزراء يسعى للحصول على مشورة طارئة بشأن إعادة بعض قيود كورونا في هولندا

مجلس الوزراء يسعى للحصول على مشورة طارئة بشأن إعادة بعض قيود كورونا في هولندا

يدرس مجلس الوزراء إعادة بعض الإجراءات لوقف انتشار فيروس كورونا بعد ارتفاع في عدد الحالات منذ رفع القيود في 26 يونيو.

ووصلت الإصابات اليومية الجديدة بفيروس كورونا إلى أعلى مستوى لها في 40 يوماً، واستجابة لذلك، طلب مجلس الوزراء على وجه السرعة من فريق إدارة تفشي المرض تقديم المشورة للحكومة بشأن القيود الجديدة لمنع الوضع من الخروج عن السيطرة.

وقال وزير الصحة هوغو دي جونج إنه بينما بلغ متوسط ​​الإصابات اليومية الجديدة الأسبوع الماضي أقل من 800 حالة في اليوم، تم الإبلاغ عن ما يقرب من 3600 حالة جديدة إلى معهد الصحة العامة RIVM اليوم الأربعاء.

وسيصبح واضحاً في الأيام المقبلة إذا كان تشديد القواعد مبرراً، اعتماداً على ما يحدث للأرقام بخسب ماقال وزير الأمن والعدل غرابرهاوس للصحفيين يوم الثلاثاء. وبينما لم يقدم تفاصيل، حذر من أن أصحاب المقاهي والحانات يجب عليهم إجراء فحوصات بشكل أفضل للتأكد من التزام الزبائت بالقواعد وتحسين المراقبة الخاصة بهم إذا كانوا جزءاً من نظام “اختبار الدخول”.

ويمكن للمؤسسات التي تقبل فقط الأشخاص الذين يثبتوا أن لديهم اختبار فيروس كورونا سلبي أو الذين تم تطعيمهم بالكامل التخلي عن قاعدة 1.5 متر ، لكنها سوف تظل سارية في الحانات والمطاعم التي لا تلتزم بطلب فحص سلبي.

وقال معهد الصحة العامة RIVM يوم الثلاثاء إن ما يقرب من واحد من كل خمس حالات من الإصابات الجديدة حصل في مقهى أو بار أو نادٍ وأن أكثر من 60٪ من الحالات هي بين الشباب الذي هم أقل 30 عاماً من العمر.

ومن جانبه، قال وزير الصحة هوغو دي يونج يوم الثلاثاء إنه سيقدم الآن فترة الانتظار لمدة 14 يوماً بين التطعيم والإثبات لحضور الفعاليات وذلك بسبب ارتفاع الحالات. وسيتم تقديم ذلك الأمر في 10 يوليو، بحيث يتوفر لخبراء تكنولوجيا المعلومات الوقت الكافي لإجراء التغييرات اللازمة. وقال دي يونج إنه في غضون ذلك، يجب على الأشخاص الذين تم تطعيمهم للتو توخي الحذر الشديد.

على الرغم من أنه تم الإعلان عن إعطلء 17 مليون إبرة لقاح في هولندا، إلا أن 38٪ فقط من السكان حصلوا على التطعيمات الكاملة ، حسبما ذكرت فايتينشال داخبلاد اليوم الأربعاء.

وفي الأسبوع الماضي، كان يُعتقد أن متغير دلتا كورونا هي السائدة في هولندا، مما أدى إلى إزاحة البديل ألفا كورونا الذي كان أكثر شيوعاً منذ بداية عام 2021 بحسب ما أظهرت الأبحاث المبكرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: انتبه المحتوى محمي بموجب قانون النشر!!

أنت تستخدم أداة حظر الإعلانات

لقراءة المقالة، يرجى إيقاف أداة حظر الإعلانات