علوم وتكنولوجيا

قطار هايبرلوب في هولندا سيقود أوروبا نحو المستقبل

تتوقع شركة هاردت هايبرلوب الهولندية ألا يضطر المسافرون إلى الانتظار طويلاً قبل أن يتمكنوا من ركوب قطار هايبرلوب، لأنها تتوقع أن الخدمة التجارية ستعمل في أوروبا بحلول عام 2030. وتعتقد العقول التي تقف وراء هذه التقنية أنها يمكن أن تصبح بديلاً قابلاً للتطبيق لنقل البضائع والأشخاص بين البلدان.

ماهو الهايبرلوب وهل سيكون مستقبل السفر؟

هو مفهوم لنظام نقل عالي السرعة وهو عبارة عن دمج أنابيب منخفضة الضغط خالية من الهواء تربط بين محطتين. وداخل هذا الأنبوب كبسولات ركاب تندفع بسرعات عالية على وسادة هوائية مضغوطة ولا تحتك بجدران الأنبوب بفعل حقل مغناطيسي يولّده مُحرِّك كهربائي يستمد قوته من الطاقة الشمسية.

تستطيع كل كبسولة حمل نحو 20 راكباً، ويمكن إطلاق كبسولة للركاب كل 30 ثانية في الخط الواحد دون أي مشكلة أو خطر لإصطدام الكبسولات ببعضها أو خروجها عن المسار، كما توجد مسافة آمنة بين كل كبسولة والأخرى تبلغ خمسة أميال.

سرعة ” الهايبرلوب ” تفوق سرعة الصوت ويسير بسرعة 1220 كم في الساعة، أي أنها تستطيع أن تقطع المسافة ما بين نيويورك بالولايات المتحدة و العاصمة الصينية بكين في ساعتين فقط.

إن وجود مسار هايبرلوب في هولندا سيجعل من الممكن السفر بين أمستردام وأيندهوفن في 15 دقيقة، أمستردام وفرانكفورت في 50 دقيقة ، أمستردام إلى برلين في 55 دقيقة ومن أمستردام إلى برن في 58 دقيقة! بالإضافة إلى كونها سريعة بشكل استثنائي، يجب أن تقدم هايبرلوب أيضًا بديل سفر أرخص للقطارات عالية السرعة.

هولندا قد تتمكن من قيادة أوروبا نحو المستقبل

الهايبرلوب تعد أكثر أمنا وأسرع وأقل تكلفة وأكثر راحة من أي وسيلة مواصلات حالية وتقول شركة هاردت هايبرلوب الناشئة إن قطارات هايبرلوب ستبدأ عملها في أوروبا بحلول عام 2030.

على الرغم من أن كل هذا قد يبدو قليلاً بالعودة إلى المستقبل، إلا أن شركة هاردت هايبرلوب – وهي شركة ناشئة مقرها في مدينة دلفت – تعتقد أن هذا الحلم ليس بعيداً عن الواقع. تعمل الشركة حاليا على مسارات اختبار هايبرلوب في خرونينجن وفيندام، وتأمل في إكمال جميع فحوصات السلامة اللازمة بحلول عام 2027.

إذا حقق هاردت هذا الهدف ، فيجب أن يعني ذلك أن أول خدمة هايبرلوب التجارية ستكون جاهزة للعمل بحلول عام 2030. وبينما لم يتم تحديد مكان إنشاء هذا المسار بعد ، وقال مؤسس الشركة مارس جيوز لوكالة الأنباء الوطنية أنه يأمل أن تصبح هولندا رائدة في هذه الصناعة: “إذا كنت ترغب في بناء سد، فأنت تنادي الهولنديين. سيكون من الرائع أن ينطبق ذلك أيضا على هايبرلوب. “

أهم ميزات عن الهايبرلوب

  • لا يتأثر بالأحوال الجوية أو بحالة الطقس، حيث ستكون الكبسولات في مأمن من الرياح والجليد والضباب والمطر داخل أنابيب النقل، وهو ما يوفر سلامة أكبر للركاب مقارنة بوسائل النقل الأخرى.
  • لا يتأثر بانقطاع التيار الكهربائي فكل كبسولة تحمل اثنين أو أكثر من بطاريات الليثيوم آيون، وهو ما يضمن وصول الكبسولة لوجهتها.
  • كلفة بناء الـ “هايبرلوب” أقل بكثير من تكلفة بناء قطار سريع عادي.

وفي حال نجح مشروع “هايبرلوب”، فإنه سيغير مفهوم السفر عبر القطارات في المستقبل حيث سيساهم في نقل عشرات الآلاف من الركاب في الساعة، بسرعة الطيران النفاث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: انتبه المحتوى محمي بموجب قانون النشر!!

أنت تستخدم أداة حظر الإعلانات

لقراءة المقالة، يرجى إيقاف أداة حظر الإعلانات