اقتصاد

الرواتب في هولندا تسجل ارتفاعا تاريخيا

وفقا للأرقام الأولية التي حصلت عليها شبكة وموقع نو الإخباري الهولندي من اتحاد أرباب العمل في هولندا، ارتفعت الرواتب الهولندية بمعدل 3.1% في الأشهر الستة الأولى من عام 2022، وهي أعلى زيادة مسجلة في هولندا منذ أكثر من 20 عاما.

الرواتب في هولندا تسجل أكبر زيادة في 20 عاما

في مايو من هذا العام، شهد الأشخاص الذين لديهم وظائف في هولندا ارتفاعا في أجورهم بمعدل 3،8 في المائة، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى النمو الاقتصادي الذي شهدناه في أوائل عام 2021، وأزمة العمل المستمرة، وارتفاع الأسعار في جميع أنحاء البلاد. تم تسجيل نفس معدل النمو في يونيو 2022، وهذا يؤكد أن العمال قد لمسوا ارتفاعا في رواتبهم بمعدل 3.1 في المائة حتى الآن خلال العام الجاري 2022.

وقبل أسابيع، وقال متحدث باسم جمعية أرباب العمل للموقع الإخباري: “حتى في السنوات الاقتصادية القوية 2017 و 2018 و 2019 وبداية عام 2020، لم تحدث [هذه الزيادات]” ، موضحا أن الزيادات الحالية كانت نتيجة للنمو الاقتصادي الملحوظ في أوائل عام 2021، عقب تفشي فيروس كورونا في عام 2020

“نحن نتجه نحو نسبة 4 في المائة. لكن هل سنحقق ذلك؟” يسأل متحدث باسم اتحاد أرباب العمل (AWVN) : إن حصل “سيكون ذلك تاريخيا”

ارتفاع الرواتب غير قادر على مواكبة ارتفاع معدلات التضخم

ارتفعت الأجور بشكل مطرد منذ أوائل عام 2021، وطوال العام ، أفاد اتحاد أرباب العمل في هولندا أن الرواتب المتفق عليها في اتفاقيات العمل الجماعية ترتفع بمعدلات غير مسبوقة، لكن الأجور في هولندا لا تزال غير مواكبة لمعدل التضخم المرتفع.

وأوضح المتحدث الرسمي لموقع نو: ورغم هذه الزيادة “فمن غير المعقول أن تعوض الزيادة في الأجور عن ارتفاع الأسعار”. وأضاف المتحدث “المعاناة تتقاسمها ثلاثة أطراف: أرباب العمل والموظفون والحكومة”.

كما يساهم ارتفاع معدلات التضخم وارتفاع أسعار الطاقة والغذاء في جميع أنحاء هولندا في ارتفاع الأجور، كما هو الحال مع أزمة العمالة على مستوى البلاد. وقال المتحدث: “تريد الشركات أن تكون صاحب عمل جذاب وأن تحافظ على موظفيها، وبالتالي فإن الأجور ترتفع”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: انتبه المحتوى محمي بموجب قانون النشر!!

أنت تستخدم أداة حظر الإعلانات

لقراءة المقالة، يرجى إيقاف أداة حظر الإعلانات