أخبار هولندا

نقل طالبي اللجوء من تير آبل إلى الخيام

تواجه هولندا تحديات جديدة في استقبال اللاجئين، حيث تم تنصيب خيام طارئة وسط الثلوج لاستيعاب طالبي اللجوء في البلاد بعد نقل أعداد منهم من المركز الرئيسي تير_آبل.

وفقا للمعلومات الواردة، سيتم نقل طالبي اللجوء إلى تلك الخيام عن طريق الحافلات، حيث سيتم تقديم وجبة مسائية لهم والسماح لهم بقضاء الليل هناك. وفي اليوم التالي، سيتم إرجاعهم إلى تير أبيل لينتظروا استكمال إجراءاتهم أمام مصلحة الهجرة “IND”، والتي قد تستغرق شهورا.

وفي الأسبوع الماضي، تم استدعاء الصليب الأحمر لتقديم المساعدة الطارئة لعدد من اللاجئين الذين كانوا ينامون على الأرض في غرف الانتظار بالمركز الحالي.

وكانت وكالة استقبال اللاجئين “COA” قد أعلنت في الشهر الماضي عن نيتها الاتصال بـ 45 بلدية لعدم التزامها بتوفير الإسكان وفقا للخطة المتفق عليها سابقا بين رؤساء البلديات المحلية والمقاطعات.

تم وضع هذه الخطة بهدف تخفيف الضغط في تير أبيل، حيث يقيم حاليا 2500 شخص في مرفق يبلغ السعة القصوى له 2000 شخص.

وحذّرت وزارة العدل من أن عدد اللاجئين الذين يحملون تصريح الإقامة ومازالوا يسكنوا في مرافق طالبي اللجوء – التي تم تصميمها لأولئك الذين لا تزال طلباتهم فيد الدراسة – قد يصل إلى 21,000 بحلول عام 2025 ما لم تجد المجالس بدائل.

وفي أكتوبر، صوت أعضاء البرلمان لصالح تشريع يُجبر جميع السلطات المحلية الـ 342 في هولندا على قبول حصتها العادلة من اللاجئين. ورغم ذلك، صوت الحزب الليبرالي (VVD) والأحزاب اليمينية المتطرفة ضد التشريع، وكذلك حزب حركة المواطن الفلاح “BBB”.

تظهر الأبحاث أن أكثر من نصف المجالس المحلية الهولندية لم تقدم أي سكن للاجئين خلال السنوات العشر الماضية. وتشير الأبحاث إلى أن البلديات الأكثر ثراءً والبلدات القريبة من منطقة حزام الكتاب المقدس هي الأقل احتمالاً لاستضافة مراكز للاجئين.

اترك تعليقاً

error: انتبه المحتوى محمي بموجب قانون النشر!!

أنت تستخدم أداة حظر الإعلانات

لقراءة المقالة، يرجى إيقاف أداة حظر الإعلانات