العالم

هولندا تعلن حظر دخول القادمين من الصين دون اجراء اختبار كورونا سلبي

هولندا تمنع المسافرين القادمين من الصين دخول أراضيها دون إجراء اختبار كورونا سلبي. كما يُطلب من الجميع على الفور ارتداء قناع للوجه على متن الطائرة من وإلى الصين، حسبما أعلن وزير الصحة الهولندي كويبرس في رسالة إلى مجلس النواب

وانضمت هولندا بذلك إلى دعوة الاتحاد الأوروبي بالتنسيق واتباع نهج موحد اتجاه الوباء في الصين. ومع عودة الوباء إلى الصين، قررت الحكومة في البداية عدم اتخاذ تدابير أكثر صرامة وكانت تعتقد أنه ليس ضروريا، لكن الآن، تريد هولندا من جميع الدول الأوروبية اتباع نفس النهج في فرض قيود على القادمين من الصين. 

وأوضح وزير الصحة الهولندي أن عدم التنسيق بين دول الاتحاد الأوروبي سيسبب الكثير من الارتباك.  

وطلب كوبيرز من خبراء فريق إدارة تفشي كورونا (OMT) المشورة، وقد عبر الفريق عن خشيته أنه في حالة عدم وجود قواعد أكثر صرامة بشأن كورونا، فإن المسافرين من الصين سيسافرون إلى دول أخرى عبر هولندا.

وأشار الوزير والفريق الاستشاري لإدارة تفشي وباء كورونا أن هولندا حالياً لا تواجه مخاطر إضافية. 

في الصين، ينتشر متحور كورونا من نوع أوميكرون بشكل أساسي. بينما في هولندا أصبح معظم السكان هنا محصنين ضده من خلال التطعيم. وأكد الوزير : “الآن هناك القليل من المخاطر، لكننا نريد أيضا أن نكون يقظين للمتغيرات الجديدة التي ربما تظهر”. 

في الأيام الأخيرة، أعلنت العديد من الدول الأوروبية، مثل إسبانيا وفرنسا وإيطاليا والمملكة المتحدة، عن قيود دخول على المسافرين القادمين الصين. في الأسابيع الأخيرة، تمت مناقشة نهج مشترك أيضا في سياق أوروبي ونصح خبراء أوروبيون أن اختبارات كورونا يجب أن تكون إلزامية قبل المغادرة من الصين.

هولندا تجري فحوصات وتدابير احترازية حول كورونا

في الأسبوع الماضي، لم تعتبر هولندا هذا الإجراء ضروريا وراقبت ما إذا كان هناك المزيد من الحالات المصابة بمتحورات فيروس كورونا تدخل عبر الصين عن طريق فحص مياه الصرف الصحي حول مطار سخيبول أمستردام. كما عُرض على المسافرين من هذا البلد اجراء اختبارا ذاتيا للكورونا .

الآن سيتم أيضا فحص مياه الصرف من الطائرات القادمة من الصين، وبالتالي يجب أن يخضع كل فرد قادم من الصين لاختبار كورونا سلبي قبل السماح له بالدخول إلى البلاد. 

وأشار الوزير: “المعلومات الواردة من الصين محدودة للغاية ولهذا السبب يتعين علينا مراقبة المخاطر عن كثب “. حالياً لا يمكن فرض تدابير أكثر صرامة في هولندا لأنه لا يوجد تعديلات أو قانون جديد متعلق بكورونا. وتنتظر الحكومة موافقة مجلس الشيوخ بعد أن صوت مجلس النواب لصالح القانون الجديد في ديسمبر/كانون الأول المنصرم.

ومن أجل ذلك، طلب الوزير كويبرز من مجلس الشيوخ إنهاء العطلة الحالية في وقت مبكر من أجل الموافقة على هذا القانون. 

وأفادت هيئة الإذاعة والتلفزيون الهولندية عن اجتماع رقمي عبر الفيديو حول هذا الأمر  المساء، لكن أعضاء مجلس الشيوخ لا يؤيدون ذلك. فقط في 17 يناير/كانون الثاني، سيتحدثون عن القانون. جيث يريدون أن يأخذوا الوقت الكافي للتعامل مع القانون الجديد.

ومع انتظار الاجتماع الحاسم لمجلس الشيوخ، قررت الحكومة الهولندية الآن بترتيب اختبار كورونا الإلزامي للمسافرين من الصين عبر لائحة الطوارئ. وسيقدم الوزير كويبرس للمناطق الأمنية ومجالس السلامة تعليمات لترتيب هذا الأمر وفقاً لهذه الطريقة، حسب الرسالة الموجهة إلى مجلس النواب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: انتبه المحتوى محمي بموجب قانون النشر!!

أنت تستخدم أداة حظر الإعلانات

لقراءة المقالة، يرجى إيقاف أداة حظر الإعلانات