العالم

مدرب المنتخب الهولندي : نحن هنا للفوز بكأس العالم ولا مجال للحديث عن الأمور السياسية

قال لويس فان خال، مدرب المنتخب الهولندي لكرة القدم ، في مؤتمر صحفي قبل المباراة يوم الخميس، إن المنتخب الهولندي لكرة القدم لن يصدر أي تصريحات سياسية قبل مباراة يوم الجمعة في كأس العالم ضد الإكوادور.

وتعرض اتحاد كرة القدم الهولندي أيضا لانتقادات من قبل مجموعات ما يسمى المثليين بسبب ما يقولون أنه رد فعل ضعيف على الحظر المفروض، لا سيما قرار الاتحاد الهولندي بعدم القيام باحتجاج رسمي على قرار الفيفا.

وسئُل فان خال من أحد المراسلين المتواجدين في المؤتمر الصحفي عن دعم ما يسمى المثليين في مباراة ألمانيا، وهل من الممكن أن يقوم المنتخب الهولندي بحركة مشابهة. ورد المدرب الهولندي : “لا لن نقوم بأي شيء من هذا القبيل، لقد صرفنا النظر عن كل الأمور السياسية في الاسبوع الماضي عندما تحدثنا مع العمال المهاجرين”.

وقال فان خال للصحفيين ألا يتوقعوا أي إشارات من فريقه. وأضاف في المؤتمر الصحفي اليوم “هذا لن يكون أمراً منطقيا.”

قال: “لقد رسمنا خطاً تحت كل الأسئلة السياسية بعد دعوة العمال المهاجرين إلى تدريبنا الأسبوع الماضي”. “ونحن لا نريد أن تدمر حملات الفيفا أو حملات أي شخص آخر هدفنا في أن نكون بطل العالم”.

المنتخب الهولندي حالياً أفضل مما كان عليه في منافسات 2014

ومنع الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) قادة الفرق من ارتداء شارة “One Love”، والتي تشير إلى ما يسمى مجتمع المثليين وقد أدلت فرق أخرى، بما في ذلك إنجلترا وألمانيا، بتصريحات سياسية على أرض الملعب قبل المواجهة.

ويوم أمس قام أعضاء من المنتخب الألماني بوضع أيديهم على أفواههم على أرض الملعب قبيل انطلاق مباراتهم مع اليابان التي خسروا فيها بنتيجة 2-1.

وأثارت الحركة الألمانية استياء شعبي كبير لدى قطر والمتابعين العرب الذين ذكروا ألمانيا والأوروبين بصمتهم عن انتهاكات الصين وروسيا سابقاً وكذلك ما تقوم به الشركات الأوروبية من استغلال للعمالة الرخيصة في بنغلاديش في ظروف سيئة جداً وطالبت الجماهير بالتركيز على كرة القدم واحترام ثقافة وتقاليد المجتمع في قطر.

وقال فان خال إن المنتخب الهولندي حالياً أفضل مما كان عليه في منافسات 2014، عندما احتل فريق الطواحين المركز الثالث في البطولة. ويلتقي الهولنديون مع الإكوادور في الساعة 5 مساء الجمعة بتوقيت هولندا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: انتبه المحتوى محمي بموجب قانون النشر!!

أنت تستخدم أداة حظر الإعلانات

لقراءة المقالة، يرجى إيقاف أداة حظر الإعلانات