اقتصاد

مخاوف من فقدان الديزل في محطات الوقود

قالت صحيفة دي تيلخراف الهولندية أن بعض محطات الوقود قد لا تتمكن من الحصول على الديزل نتيجة العقوبات الأوروبية الجديدة ضد روسيا. 

وقال إيفوت كلوك، رئيس اتحاد محطات الوقود (BETA): “يوجد صعوبة حالياً في توفيره، وهو ما يمكنك رؤيته في أسعار الديزل الباهظة في محطات الوقود”.

ومن المتوقع أن تدخل مقاطعة النفط الروسي حيز التنفيذ في وقت لاحق من هذا العام. وهذا سيؤدي بشكل تلقائي إلى فرض حظر على الحصول على الديزل القادم من روسيا. 

تعتمد هولندا بشكل كبير على الديزل القادم من روسيا. وهنا يشير كلوك إلى أنه يتعين على هولندا الحصول على ديزل بسعر باهظ الثمن من دول أخرى بالتزامن مع التقلبات الحادة في الأسواق حالياً.

ومع ذلك، فحسب توقعات كلوك فإن الديزل سيبقى متوفراً في الشركات النفطية الشهيرة مثل شل وتكساكو وغيرها. ولكن ربما لن يتوفر في محطات الوقود المحلية، والتي غالبا ما تكون أسعارها أرخص من محطات الشركات ذات العلامات التجارية الشهيرة.

وأشار كلوك إلى أن السائق في هولندا هو الضحية من كل هذا. حيث يدفع الأشخاص الذين يمتلكون سيارة تعمل بالديزل ضرائب أكثر بكثير من سائقي سيارات البنزين، والمفارقة الآن أن سعر الديزل أصبح أغلى بكثير من سعر البنزين. وحسب رئيس اتحاد محطات الوقود: “لم يعد من المجدي قيادة سيارة تعمل بوقود الديزل.

وتجدر الإشارة، يبلغ سعر لتر الديزل، حالياً، على الطرق السريعة في هولندا 2.26 يورو، أي بزيادة قدرها 50 سنتا عن العام الماضي بينما يبلغ سعر ليتر البنزين حوالي 2:07 يورو. وتتعبر هذه الأسعار مقبولة نوعا ما ويعود ذلك إلى قرار الحكومة الهولندية تخفيض ضريبة المكوس على الوقود، ودون هذا التخفيض الضريبي كان سعر لتر الديزل سيكون الآن 2.40 يورو ، وهو رقم قياسي لم تسجله هولندا على الإطلاق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: انتبه المحتوى محمي بموجب قانون النشر!!

أنت تستخدم أداة حظر الإعلانات

لقراءة المقالة، يرجى إيقاف أداة حظر الإعلانات