روسيا اخترقت أنظمة الشرطة الهولندية

0 107

روسيا اخترقت أنظمة الشرطة الهولندية

في عام 2017 ، اكتشف جهاز المخابرات الهولندي “AIVD” أن قراصنة روس قد اخترقوا أنظمة الشرطة الهولندية، وفقاً لما ذكرته صحيفة “فولكس كرانت” الهولندية استناداً إلى مصادر لم تذكرها. ولم تلاحظ الشرطة الاختراق إلا بعد أن أبلغتهم وكالة الاستخبارات AIVD وتسبب الاكتشاف في “حالة من الذعر الشديد” ، بحسب الصحيفة.

وقالت مصادر الصحيفة إن مجموعة قراصنة كوزي بير، التي لها علاقات بجهاز الأمن الروسي، اخترقت أنظمة الشرطة الهولندية من خلال خادم أكاديمية الشرطة. وتسبب الاختراق في حالة من الذعر ليس فقط لأن أنظمة الشرطة كانت محمية بشكل سيئ، ولكن أيضاً لأن الشرطة كانت تعمل على التحقيق الجنائي في إسقاط طائرة الخطوط الجوية الماليزية “MH17” في ذلك الوقت.

وقال المطلعون لصحيفة فولكس كرانت بخصوص تمكن القراصنة من سرقة البيانات أم لا. شبكة الشرطة كبيرة ومعقدة للغاية، وأُعطيت الأولوية لإخراج الهاكرز في أسرع وقت ممكن، بدلاً من تحديد مكانهم بالضبط. وقال مصدر الصحيفة “كان هناك الكثير من علامات الاستفهام”. “منذ متى تمكنوا من التسلل؟ هل كانت هذه هي المرة الأولى؟ هل قاموا بالفعل بسحب البيانات؟ لم يكن ذلك واضحاً.”

رفض كل من جهاز المخابرات الهولندية AIVD والشرطة الهولندية الرد على أسئلة فولكس كرانت حول الاختراق.

أُسقطت الطائرة MH17 فوق شرق أوكرانيا في 17 يوليو 2014. قُتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 298 شخصاً، بما في ذلك 196 هولندياً.

وأظهرت تحقيقات متعددة أن MH17 تم إسقاطها بنظام صاروخي BUK من اللواء 53 المضاد للطائرات التابع للقوات المسلحة الروسية، والذي أطلق من حقل في شرق أوكرانيا كان تحت سيطرة الانفصاليين الموالين لروسيا في ذلك الوقت.

بدأ التعامل الجوهري مع المحاكمة الجنائية لأول أربعة أشخاص يشتبه في تورطهم في إسقاط الطائرة، وهم ثلاثة روس وأوكراني، في محكمة الأمن المشددة في مطار سخيبول يوم الاثنين.

والجدير ذكره، تزايد حوادث التجسس في الأعوام الأخيرة بين روسيا ودول الاتحاد الأوروبي، وساءت العلاقات بين الطرفين لتصل إلى أدنى مستوياتها منذ الأزمة الأوكرانية وضمّ موسكو شبه جزيرة القرم عام 2014.

قد يعجبك ايضاً
تعليقات
Loading...