اقتصاد

ارتفاع الأسعار في سوق الإيجار الهولندي بمعدلات غير مسبوقة

رغم التباطؤ في النشاط العقاري في سوق الإسكان الهولندي، لكن الأسعار في سوق الإيجار ترتفع بمعدلات غير مسبوقة. وفقا للجمعية التعاونية الهولندية لوكلاء العقارات والمثمنين، شهد المستأجرون هذا الربيع ارتفاعا في أسعار الإيجارات بنحو 12 بالمائة – وهي أعلى زيادة منذ بدء الجمعية التسجيل في عام 2014.

الإيجار في هولندا بات مكلفا بشكل متزايد

في المتوسط، ارتفع سعر المتر المربع للعقارات المستأجرة في القطاع الحر بنسبة 11.8% في الربع الثاني من عام 2022 مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، حيث ارتفع من 13.73 إلى 15.35 يورو لكل متر مربع.

يقول أونو هويز، رئيس الجمعية التعاونية الهولندية لوكلاء العقارات والمثمنين، “مع هذه الزيادات في الأسعار، أصبح الوصول إلى سوق الإيجار غير ممكن بشكل متزايد”، وأشار هويز بأن أولئك الذين يبحثون عن منزل في هولندا يجدون صعوبة متزايدة في استئجار العقارات وشرائها.

مدن لاهاي وأوترخت وأمستردام تسجل أكبر ارتفاع في الأسعار

أصبح من الواضح أن الزيادة في أسعار الإيجارات تشمل جميع أنحاء هولندا، حيث تجاوزت الأسعار في مقاطعتي خرونينجن وزيلاند المتوسط الوطني. وسجلت مقاطعة فليفولاند أكبر زيادة، حيث ارتفعت أسعار الإيجارات بنسبة 27.2% خلال العام الماضي.

فيما يتعلق بالبلديات، سجلت أمستلفين أكبر زيادة (41.1 في المائة)، تليها ألميرا (31،7%) وخرونينجن (21،8%). من بين أكبر خمس مدن هولندية، شهدت لاهاي ارتفاعا في أسعار الإيجارات بنسبة 11.8%، بينما كان الارتفاع في العاصمة أمستردام وأوترخت أقل قليلاً (5.1% و 7،4% على التوالي).

ومن المثير للاهتمام أن كلا من روتردام وهارلم قد شهدتا انخفاضا في أسعار الإيجارات في القطاع الحر بين ربيع عام 2021 ونهاية يونيو 2022. وانخفضت الأسعار بمعدل 6.1% في روتردام، و 5% في هارلم.

الحكومة الهولندية تحتاج إلى بذل المزيد من الجهد لحماية سوق الإيجارات

وفقا لـ الجمعية التعاونية الهولندية لوكلاء العقارات والمثمنين و إدارة الممتلكات في هولندا (VGM NL)، يمكن أن تُعزى الزيادة الملحوظة في الأسعار في جميع أنحاء هولندا إلى عدد من العوامل، بما في ذلك معدل التضخم المرتفع، وارتفاع معدل الفائدة، وأزمة نقص الإسكان على المستوى الوطني.

ومع ذلك، يشير أونو هويز أيضا إلى أن الجهود التي تبذلها الحكومة الهولندية لمنع المستثمرين ودعم المشترين لأول مرة لا تؤدي إلا إلى جعل سوق الإيجار باهظ التكلفة على نحو متزايد، خاصة لأولئك الذين يحصلون على دخل متوسط.

يوضح هوز أن “اللوائح التقييدية للمستثمرين ونوايا السياسة فيما يتعلق بالإيجارات … أضرت بسوق الإيجار في الصميم”. يوافق ساندر جروت ، رئيس جمعية إدارة الممتلكات في هولندا. يقول: “سيكون من الجيد خلق مناخ استثماري جيد من أجل خلق المزيد من المعروض في قطاع الإيجار”. “على الرغم من مزايا الإيجار ، فإن الحكومة ملتزمة بشدة بالترويج لملكية المنازل ويبدو أن الاستثمار في العقارات للإيجار لا يشجع.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: انتبه المحتوى محمي بموجب قانون النشر!!

أنت تستخدم أداة حظر الإعلانات

لقراءة المقالة، يرجى إيقاف أداة حظر الإعلانات