العالم

ارتفاع درجات الحرارة.. حرائق تشتعل في المغرب وعدة دول أوروبية مع سقوط ضحايا

فر ألاف السكان والمصطافون من عدة بلدات وقرى في البرتغال وإسبانيا وفرنسا وشمال المغرب مع اندلاع حرائق كبيرة بسبب الرياح العاتية والظروف الجافة المتزامنة مع ارتفاع درجات الحرارة. ومع انتشار وتوسع الحرائق بات الضغط على خدمات الإطفاء كبير. وتواجه البلدان نقص في المعدات اللازمة لمكافحة الحرائق.

غادر أكثر من عشرة آلاف شخص منطقة جيروند – جنوب غربي فرنسا – في الأيام القليلة الماضية مع اشتعال النيران. وأفادت وزارة الداخلية الفرنسية أنه حوالي 13000 هكتار قد تعرض للدمار بفعل الحرائق، مقارنة بـ 500 هكتار في يوليو من العام الماضي.

يقع أكثر من نصف هذه المنطقة جنوب بوردو ، حيث اندلع حريقان في الغابات منذ يوم الثلاثاء. اضطر أكثر من 12000 شخص الآن إلى مغادرة منازلهم أو منتجعات العطلات كإجراء احترازي. كما اندلع حريق غابات كبير في وادي الرون.

تتلقى فرنسا مساعدة من دول أخرى على شكل معدات إطفاء حريق. وأرسلت اليونان طائرتي إطفاء وستقدم إيطاليا طائرتين أخريين إذا لزم الأمر.

وكذلك تشتعل عشرات الحرائق في البرتغال وإسبانيا حيث تجاوزت درجات الحرارة الـ 40 درجة. وسُجل ما لا يقل عن 300 حالة وفاة في البلدين جراء موجة الحر، وأُخليت عدة بلدات في غرب إسبانيا، حسبما نقلت بي بي سي عن وكالة الأنباء الرسمية الإسبانية (إيف).

ويبدو أنه لا نهاية قريبة لعشرات حرائق الغابات الشرسة التي اندلعت في جنوب أوروبا. وتتلقى البرتغال وفرنسا، من بين دول أخرى، الآن المساعدة من دول أوروبية أخرى لمكافحة الحرائق. وحيثما تنطفئ النار يخشى من اشتعالها مرة أخرى. لا تزال درجة الحرارة مرتفعة مع الرياح التي تزيد من انتشار الحرائق التي تهب بقوة، ولا يلوح في الأفق هطول أمطار حسب الأرصاد الجوية.

وفي السياق ذاته، أعلنت السلطات المغربية أمس الجمعة مقتل شخص واحد وإجلاء 1300 أسرة، إضافة إلى نحو 225 شخصا وإسعاف 420 آخرين، جراء حرائق غابات مستمرة منذ 3 أيام في محافظات العرائش وشفشاون وتطوان ووزان وتازة شمالي البلاد.

كما قالت وزارة الداخلية المغربية إن الحرائق تسببت في إتلاف أكثر من ألف هكتار من الغابات وإنها تمكنت من السيطرة على النيران في بعض المناطق.

الحرائق وموجات حر التي باتت أكثر تكرارا وأكثر كثافة

ويعزو الخبراء موجات حر التي باتت أكثر تكرارا وأكثر كثافة واستمراراً بسبب تغير المناخ الناجم عن أنشطة الإنسان. حيث ارتفع متوسط درجة حرارة العالم بالفعل بنحو 1.1 سيليزيوس منذ بدء العصر الصناعي وستستمر درجات الحرارة في الارتفاع ما لم تقم الحكومات في جميع أنحاء العالم بتخفيضات حادة في الانبعاثات.

وتتوقع خدمة الأرصاد الجوية في عدة دول أوربية منها هولندا أن تصل درجات الحرارة إلى 40 ويمكن أن ترتفع درجة الحرارة يوم الاثنين فوق 42 درجة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: انتبه المحتوى محمي بموجب قانون النشر!!

أنت تستخدم أداة حظر الإعلانات

لقراءة المقالة، يرجى إيقاف أداة حظر الإعلانات