أخبار هولندا

ما حقيقة عودة شاب سوري إلى الحياة بعد إعلان وفاته بسكتة دماغية في هولندا؟

قال وسائل إعلام سورية أن شاباً سورياً عاد إلى الحياة بعد دقائق من إصابته بسكتة دماغية وإعلان وفاته في أحد مستشفيات هولندا. وانتشر الخبر على وسائل التواصل ومواقع إخبارية ولكن الحقيقة غير ذلك بحسب مقرب من الشاب.

ما حقيقة عودة شاب سوري إلى الحياة بعد إعلان وفاته في هولندا؟

نقلت وسائل إعلام سورية أن شاب سوري يدعى “محمد عبد الرحمن الناطور” عاد إلى الحياة بعد إعلان وفاته بسكتة دماغية. ونقلت الوسائل في تفاصيل الحادثة أن الشاب محمد أصيب بسكتة دماغية تم على إثرها إعلان وفاته في أحد مستشفيات هولندا ولكن الحياة عادت إلى قلبه بعدها بدقائق.

وزعمت إحدى الوسائل الإعلامية الشهيرة، أنه بعد يومين، بينما كان العزاء يُقام له في مسقط رأسه ببلدة طفس بدرعا، حدثت معجزة، حيث عادت الروح إلى جسد محمد.

وفي تقصي للخبر، تواصل موقع هنا هولندا مع أحد المقربين من الشاب وذكر له أن الخبر غير صحيح وما جرى هو أن محمد تعرض لإجهاد فجأة وبعد إسعافه قال الأطباء أن قلبه توقف 24 دقيقة وبعد وصول الخبر لأهل المتوفى بعد 24 دقيقة تبين أن قلبه مازال ينبض ورئتاه تعملان ولكن الأطباء أكدوا أن الشاب تعرض “لتلف بالدماغ” وفقاً لما ذكره المصدر لموقع هنا هولندا.

وأضاف المصدر أن المستشفى أعلن عن وفاته مساء يوم الثلاثاء وسيتم الدفن يوم غدٍ الجمعة في مدينة أرنهيم.

received 3577203415861201

وتجدر الإشارة تجاوز عدد السوريين المقيمين في هولندا 80 ألف نسمة حتى نهاية عام 2023. توزعهم حسب المدن وفقاَ لوكالة الإحصاء، حيث بلغ عدد السوريين المقيمين في هولندا 74598 نسمة حتى نهاية عام 2022، على الشكل التالي:

  • أمستردام: 22000 نسمة
  • روتردام: 15000 نسمة
  • لاهاي: 8000 نسمة
  • مدن أخرى: 29598 نسمة

معلومات عن السكتة الدماغية:

  • تحدث السكتة الدماغية عندما تنقطع إمدادات الدم عن جزء من الدماغ أو تنخفض، مما يُحرم أنسجة الدماغ من الأكسجين والعناصر الغذائية.
  • تبدأ خلايا الدماغ بالموت خلال دقائق من حدوث السكتة.
  • تُعدّ السكتات الدماغية من أكثر الأمراض المسببة للوفاة والإعاقة في العالم.
  • تُشير الإحصائيات إلى أن 16% من الأشخاص بين سن 15 و 49 عاما يُصابون بالسكتة الدماغية الإقفارية سنويا على المستوى العالمي.
  • تُعاني النساء من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية الإقفارية أكثر من الرجال في نفس الفئة العمرية.

اترك تعليقاً

error: انتبه المحتوى محمي بموجب قانون النشر!!

أنت تستخدم أداة حظر الإعلانات

لقراءة المقالة، يرجى إيقاف أداة حظر الإعلانات