أخبار هولندا

صور – آلاف الأشخاص عراة على شاطئ سيدني لمكافحة سرطان الجلد

على شاطئ بوندي، الشاطئ الشهير لمدينة سيدني الأسترالية، خلع 2500 شخص ملابسهم أمام عدسة سبنسر تونيك الأمريكي صباح يوم السبت. والتقط الفنان التشكيلي الشهير صوراً للجمهور في أوضاع مختلفة وهم عراة للفت الانتباه إلى سرطان الجلد.

مستلقين على جانبهم، واقفين وأيديهم في الهواء أو جنبا إلى جنب وذراعهم ممدودة: من الساعة 5:30 صباحا (بالتوقيت المحلي) ، صور تونيك آلاف الأشخاص كجزء من مشروع (تجرد من سرطان الجلد) ويمثل عدد المشاركين في هذه الفعالية أكثر من 2000 أسترالي يموتون كل عام بسبب سرطان الجلد.

اشتهر تونيك بصوره للجماهير العارية. منذ عام 2016، لم يجمع مجموعة كبيرة من الناس مثل ما فعل اليوم السبت، كما تقول صحيفة سيدني مورنينغ هيرالد. في عام 2010، تواجد الأمريكي أيضا في المدينة، عندما صور خمسة آلاف شخص عراة أمام دار الأوبرا فجرا.

لتتمكن من تصوير أشخاص عراة على شاطئ بوندي ، كان لا بد من مراعاة القانون، كما كتبت صحيفة الغارديان. في هذه المرة، سُمح للمشاركين بالبقاء عراة على الشاطئ حتى الساعة 10 صباحا، وبعد ذلك عليهم دفع غرامة إذا استمروا.

يأمل المصور، الذي خاطب الحشد بواسطة مكبر الصوت، أن يشجع المشروع الفني الأستراليين على فحص بشرتهم في كثير من الأحيان. وقال تونيك، 55 عاماً: “عندما تعمل في مؤسسة خيرية متعلقة بالصحة، فإنك تدرك فجأة عمرك”.

بروس فاشر ، 77 عاما، أحد المشاركين في المشروع الفني، قال لوكالة الأنباء الفرنسية “أمضيت نصف حياتي في الشمس وأزيلت بعض الأورام الميلانينية الخبيثة من ظهري”. “اعتقدت أن هذا كان سببا جيدا للمشاركة علاوة أني أحب خلع ملابسي في شاطئ بوندي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: انتبه المحتوى محمي بموجب قانون النشر!!

أنت تستخدم أداة حظر الإعلانات

لقراءة المقالة، يرجى إيقاف أداة حظر الإعلانات