أخبار هولندا

رئيس الوزراء الهولندي يعد بخفض أعداد اللاجئين بشكل كبير

وعد رئيس الوزراء الهولندي مارك روته زعيم حزب الشعب الديمقراطي “في في دي” أنصار حزبه بأن تدفق طالبي اللجوء إلى هولندا سوف يتم تقليله “بشكل كبير”. وقال في مؤتمر الخريف الذي عقده حزبه في روتردام “وإلا لا يمكننا الاستمرار في هذا البلد”.

ووعد روته أنه سيعمل بجد على هذا الأمر مع مجلس الوزراء في الأشهر القادمة. ويحاول رئيس وزراء هولندا إبقاء صفوف حزبه متماسكة عندما يتعلق الأمر بمواضيع مثيرة للجدل مثل سياسة النيتروجين وسياسة اللجوء.

وصوت أعضاء حزب الشعب الديمقراطي (في في دي)، اليوم السبت، بأغلبية ساحقة “ثلاثة أرباع الأعضاء” على دعمهم لقانون اللجوء الجديد.

في المؤتمر السابق، وتحدث الأعضاء ضد سياسة النيتروجين التي ينتهجها وزيرهم فان دير فال. ولذلك تريد قيادة الحزب منع حدوث تجاذبات جديدة مع سياسة اللجوء التي تدعمها.

في إشارة إلى سياسة اللجوء الجديدة، قال روته: “إذا نجحت وكان يجب أن تنجح، فسوف تحقق عددا من الأشياء”. “لن يضطر أحد إلى النوم على العشب في مركز الاستقبال تير أبل. ولسنا بحاجة إلى مناقشة حساسة حول ما يسمى بقانون توزيع طالبي اللجوء.”

في وقت سابق، ثار أعضاء حزب في في دي ضد قانون اللجوء الجديد الذي وضعه “زميلهم” في الحزب وزير الدولة فان دير بورخ والذي يتيح إجبار البلديات على استقبال طالبي اللجوء. ليقوم روته بعد ذلك بزيارة المجموعة المعترضة لتقديم وعود للحد من تدفق اللاجئين إلى هولندا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: انتبه المحتوى محمي بموجب قانون النشر!!

أنت تستخدم أداة حظر الإعلانات

لقراءة المقالة، يرجى إيقاف أداة حظر الإعلانات