أخبار هولندا

رئيس الشرطة الهولندية يحدد أولويات السلامة خلال احتفالات رأس السنة

قال رئيس الشرطة الهولندية فيليم فولدرز في مقابلة مع صحيفة بارول إن الأولوية القصوى للشرطة خلال احتفالات رأس السنة الجديدة ستكون ضمان سلامة عمال خدمة الطوارئ.

وقال فولدرز للصحيفة في المرتبة الثانية على قائمة الأولويات هو التأكد من الحفاظ على سلامة المواطنين، بينما الحفاظ على قواعد فيروس كورونا وحظر الألعاب النارية تأتي في المرتبة الثالثة. وأوضح فولدرز: “لا يمكننا فحص الجميع، وعلينا اتخاذ الخيارات”.

ما هي أولويات السلامة في هولندا بحسب رئيس الشرطة الهولندية:

بعد حوار رئيس الشرطة مع صحيفة بارول بات من الواضح سلم الأولويات لدى الشرطة الهولندية خلال احتفالات رأس السنة وهي :

  • في المرتبة الأولى الحفاظ على سلامة طواقم الإسعاف وعمال الطوارئ
  • في المرتبة الثانية سلامة المواطنين
  • في المرتبة الثالثة سلامة المواطنين، بينما الحفاظ على قواعد فيروس كورونا وحظر الألعاب النارية

الألعاب النارية محظورة

ومثل العام الماضي، تم حظر عروض الألعاب النارية وجميع الألعاب النارية الاستهلاكية باستثناء الأخف وزناً بسبب جائحة فيروس كورونا في هولندا. في عام 2020، لم يُلتزم بالقواعد على نطاق واسع ورغم ذلك كان هناك انخفاض في عدد المصابين بالألعاب النارية بشكل حاد.

وأوضح فولدرز إن الشعبية المتزايدة لأقوى أنواع الألعاب النارية لا تزال تمثل مشكلة. وتابع قوله “إنها في الأساس متفجرات يمكنك استخدامها لتفجير سيارة”. “إنها أشياء خطيرة للغاية، لا علاقة لها بالألعاب النارية حقاً.”

ذكرت النيابة العامة أن أجهزة التحقيق صادرت الأسبوع الماضي أكثر من 7000 كيلوغرام من الألعاب النارية غير القانونية. 7229 كيلو على وجه الدقة.

حتى الآن، خلال هذا العام صادرت الشرطة أكثر من 170 طناً من الألعاب النارية غير القانونية الموجهة إلى السوق الهولندية، والمخزنة في كل من هولندا وعبر الحدود مع ألمانيا. وهذا الرقم أكثر مما كان عليه في عام 2020 بأكمله، عندما تمكنت الشرطة من مصادرة على ما يقرب من 123 ألف كيلوغرام.

وقال حوالي 10% من الأشخاص في استطلاع أجراه موقع إخباري محلي تابع للإدارة المحلية، بحسب صحيفة بارول، إنهم ما زالوا يعتزمون إطلاق الألعاب النارية في احتفالات رأس السنة الجديدة، على الرغم من الحظر. قال فولدرز: “نحن لا نلاحق كل مفرقعة نارية يتم إلقاؤها”. “ولكن إذا تعرض النظام العام للخطر وكان الناس في خطر، فستكون هناك أحكام وغرامات.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: انتبه المحتوى محمي بموجب قانون النشر!!

أنت تستخدم أداة حظر الإعلانات

لقراءة المقالة، يرجى إيقاف أداة حظر الإعلانات