العالم

بايدن: الصاروخ الذي ضرب بولندا ربما أطلقته قوات أوكرانية

لم يتضح بعد مصدر الصاروخ الذي أصاب قرية برزيودوف البولندية الواقعة على الحدود مع أوكرانيا. لكن هناك مؤشرات على أن الصاروخ لم يطلق من قبل روسيا. وهذا ما يرجحه الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) بناءً على مصادرها أن الرئيس الأمريكي جو بايدن قال لزعماء العالم يوم الأربعاء خلال اجتماع مع رؤساء دول وحكومات دول حلف شمال الأطلسي ودول مجموعة السبع في بالي، .إلى أن مصدر الصاروخ الذي سقط في بولندا وقتل شخصين ربما مصدره أوكرانيا. وأشار بايدن أن الصاروخ مضاد للطائرات من نوع S-300.

وقال مسؤولون أمريكيون لوكالة أسوشييتد برس إن التحقيق الأولي يظهر أن أوكرانيا استخدمت الصاروخ لاعتراض صاروخ روسي في المنطقة الحدودية مع بولندا. نفذت روسيا غارات جوية عنيفة على منشآت الكهرباء في أوكرانيا أمس. نتيجة لذلك، سبعة ملايين أسرة في البلاد بدون كهرباء. كما تأثرت إمدادات الطاقة في مولدوفا المجاورة.

وقال بايدن في وقت سابق الأربعاء إن الصاروخ الذي قتل شخصين يوم الثلاثاء ربما لم يطلق من روسيا. يأتي حديث بايدن بعد اجتماع طارئ ضم الولايات المتحدة وألمانيا وكندا وهولندا واليابان وإسبانيا وإيطاليا وفرنسا والمملكة المتحدة في جزيرة بالي الإندونيسية خلال قمة مجموعة العشرين.

عندما سأل الصحفيون عما إذا كان الصاروخ، الذي يُرجح أنه روسي الصنع، قد أطلق من روسيا، أجاب بايدن: “هناك معلومات أولية على عكس ذلك. لا أريد أن أقول حتى نحقق بالأمر بشكل كامل، لكن من غير المرجح أنه اطلق من روسيا لكن سنرى “.

وقال الرئيس الأمريكي إن الولايات المتحدة ودول الناتو تحقق في الحادث قبل اتخاذ أي إجراء. وقال بايدن: “لقد اتفقنا على دعم تحقيق بولندا في الانفجار الذي وقع في ريف بولندا بالقرب من الحدود الأوكرانية، وسوف يتأكدون من أننا اكتشفنا بالضبط ما حدث”. ويؤكد أنه عندها فقط نقرر بشكل جماعي كيفية المضي قدما.

وذكرت وزارة الخارجية البولندية أن الانفجار وقع فى الساعة 15:40 من بعد ظهر أمس بالتوقيت المحلي. وسقطت الصواريخ في برزيودوف هي قرية صغيرة تقع عبر الحدود مع أوكرانيا، شمال لفيف، ويبلغ عدد سكانها 700 نسمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: انتبه المحتوى محمي بموجب قانون النشر!!

أنت تستخدم أداة حظر الإعلانات

لقراءة المقالة، يرجى إيقاف أداة حظر الإعلانات