اقتصاد

الاقتصاد الهولندي ينكمش بشكل طفيف

قال مكتب الإحصاء الوطني في هولندا (سي.بي.إس)، الثلاثاء ، إن الاقتصاد الهولندي انكمش بنسبة 0.2% في الربع الثالث من عام 2022، مقارنة بالربع الثاني من نفس العام، بعد انخفاض الاستثمارات في بناء المساكن والبنية التحتية.

قال بيتر هاين فان موليجن، المحلل والخبير الاقتصادي، إن هذا يعني أن هولندا يمكن أن تتجه نحو ركود طفيف، والذي يُعرَّف عندما يتقلص الاقتصاد في ربعين متتاليين. “لكن الانكماش متواضع للغاية وتشير الكثير من المؤشرات الأخرى إلى الضغط في مكان آخر، مثل سوق العمل، وأوضح موليجن “لا تزال هناك وظائف أكثر بكثير من الأشخاص” في إشارة إلى وجود فائض من الشواغر.

في الربع الثالث انخفض عدد الوظائف الشاغرة لأول مرة منذ عامين. في نهاية شهر سبتمبر/أيلول، كان هناك ما يقرب من 450.000 وظيفة شاغرة، أي أقل بـ 17.000 من نهاية الربع الثاني لعام 2022. كما أن معدل البطالة آخذ في الارتفاع بشكل طفيف، وفقا لإحصاءات سي بي إس.

مقارنة بالعام الماضي، نما الاقتصاد بنسبة 3.1%، لكن هذا تأثر بإجراءات فيروس كورونا التي كانت سارية المفعول في الربع الثالث من عام 2021، بحسب وكالة (سي بي إس).

علاوة على ذلك، ارتفع إنفاق المستهلكين بنحو 2.3% في الربع الثالث، مع أخذ معدل التضخم المرتفع في الاعتبار، ويرجع ذلك بشكل رئيسي إلى زيادة الإنفاق على السفر والمقاهي والمطاعم والأماكن الثقافية.

وقالت المفوضية الأوروبية في أحدث توقعاتها الاقتصادية يوم الجمعة أن معظم دول الاتحاد الأوروبي ستدخل في ركود قصير بنهاية العام سيستمر حتى ربيع 2023.

وقالت المفوضية إن الاقتصاد الهولندي سيتجه للركود في الربع الثالث وأن ينكمش بشكل متواضع في الربع الرابع. تقدر المفوضية أن اقتصاد الاتحاد الأوروبي سينمو بنسبة 0.3% العام المقبل، لكن نمو الاقتصاد الهولندي سيكون ضعف ذلك عند 0.6%.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: انتبه المحتوى محمي بموجب قانون النشر!!

أنت تستخدم أداة حظر الإعلانات

لقراءة المقالة، يرجى إيقاف أداة حظر الإعلانات