العالم

الاتحاد الأوروبي يوافق على وضع سقف أعلى لسعر النفط الروسي

وافقت دول الاتحاد الأوروبي توافق على وضع سقف أعلى لسعر النفط الروسي ومشتقاته عند 60 دولارا للبرميل.

وجاء إعلان دول الاتحاد الأوروبي التوافق على تحديد سقف لسعر النفط الروسي بعد مفاوضات لستمرت لعدة أشهر ، وأكد الاتحاد الأوروبي أن وضع حد أعلى لسعر النفط الروسي يحرم موسكو من مصدر دخل كبير تستخدمه في حربها بأوكرانيا.

ويقدر الخبراء، أن الضرر المالي لروسيا محدود من الناحية العملية مع استمرار تدفق النفط الروسي إلى الأسواق العالمية.

وقالت لوسيا فان خيونس خبيرة الطاقة من مركز لاهاي للدراسات الاستراتيجية أن “السوق لن يتغير كثيرا”… مع “ملايين براميل النفط التي تصدرها روسيا إلى السوق العالمية كل يوم تستمر في التدفق”.

وأوضحت فان خيونس أن سقف السعر يأتي على رأس مقاطعة الاتحاد الأوروبي التي أعلن عنها سابقا النفط الروسي. 

ويعتقد الاتحاد الأوروبي بذلك أنه بوضع حد أعلى لسعر النفط الروسي سيمنع الزيادات الكبيرة في أسعار النفط.

في أول رد فعل على اتفاقية الاتحاد الأوروبي، تقول روسيا إنها لن تقبل سقف السعر. وقال متحدث باسم الكرملين إن محتوى الاتفاقية لا يزال قيد المراجعة وأنه سيتم تقديم رد تفصيلي في وقت لاحق. وسبق أن قالت روسيا إنها لن تزود الدول التي تستخدم سقف الأسعار بالنفط.

ومن المفترض أن يدخل قرار وضع حد أعلى لسعر النفط الروسي حيز التنفيذ الاثنين المقبل. حيث لن يُسمح لسفن البضائع التي تحمل براميل النفط الروسية بدخول الموانئ الأوروبية وسيتعين على الدول الأخرى الالتزام بسعر أقصى قدره 60 دولارا أمريكيا للبرميل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: انتبه المحتوى محمي بموجب قانون النشر!!

أنت تستخدم أداة حظر الإعلانات

لقراءة المقالة، يرجى إيقاف أداة حظر الإعلانات