الأميرة أماليا تتنازل عن مستحقاتها 1.6 مليون يورو حتى تستلم مهامها رسمياً

0 1٬721

الأميرة أماليا تتنازل عن مستحقاتها 1.6 مليون يورو حتى تستلم مهامها رسمياً

الأميرة أماليا تتنازل عن راتبها في الوقت الحالي. وستبلغ الأميرة أماليا ثمانية عشر عاماً في شهر ديسمبر القادم، ومنذ تلك اللحظة يحق لها الحصول على حوالي 1.6 مليون يورو سنويًا وفقاً للقانون . ودخل سنوي يقدر بحوالي 300,000 يورو، بينما تعويضات الأفراد والنفقات المادية أكثر من 1.3 مليون.

وقالت الأميرة أماليا إنها لا تريد المطالبة بمبلغ 1.6 مليون يورو سنوياً الذي تستحقه عندما تبلغ 18 عاماً في ديسمبر حتى تبدأ في تولي الواجبات و المهمات الملكية بجدية.

وقالت الأميرة، التي قيل لها يوم أمس إنها اجتازت امتحانات التخرج من المدرسة بامتياز، إنها ستعيد 300 ألف يورو من الدخل الذي خصصته لها حتى تكمل الجامعة.

بالإضافة إلى ذلك، قالت في مذكرة مكتوبة بخط اليد لرئيس الوزراء مارك روته، إنها لن تطالب بمبلغ 1.3 مليون يورو لدعم الأسرة “طالما أنها لا تتحمل تكاليف باهظة في دورها وريثة العرش”.

1080x1080a 1
الرسالة التي أرسلتها الأميرة أماليا إلى رئيس الوزراء المنتهية ولايته روته – الحكومة المركزية

وقالت إن قبول المال سيجعلها تشعر “بعدم الارتياح” طالما أنها لم تفعل شيئاً يذكر في المقابل “وأن الطلاب الآخرين يواجهون المزيد من الصعوبات، خاصة في عصر فيروس كورونا”.

وقالت أماليا في وقت سابق إنها تخطط “لرؤية شيء من العالم” قبل الذهاب إلى الجامعة. وفقاً لهيئة الإذاعة الهولندية “إن أو إس NOS”، وهذه هي المرة الأولى التي يعيد فيها أحد أفراد العائلة المالكة الأموال التي يستحقها بموجب القانون.


وفي رده، قال مارك روته بأنه يُقدر خطوة ولية العهد. وشدد على أنها “كانت حقاً رسالتها وقرارها”. ولا يعتقد رئيس مجلس الوزراء أن هذا القرار سيؤدي إلى نقاش جديد حول مخصصات البيت الملكي. “لا، يبقى القانون هو القانون وهي تختار هذا”.

وفقاً لرئيس الوزراء، يجب أن نكون سعداء مع ولية العهد التي تفعل هذا و “لا ينبغي أن نصيغ مشكلة في ذلك”. يعتقد روته أن أماليا ستكون “ملكة عظيمة” بحسب ما ذكرت هيئة الإذاعة الهولندية “إن أو إس”.

يتلقى أفراد العائلة المالكة راتباً معفياً من الضرائب ولا يُطلب منهم دفع ضريبة الهدية أو الميراث. ودافع رئيس الوزراء مارك روته مراراً عن إعفاء العائلة المالكة من الضرائب. وفي المقابل يدفع دافع الضرائب أيضاً فاتورة الأمن وإعادة بناء القصور ويخت الملكة السابقة “دي خروين دريك”.

و تعتبر العائلة المالكة الهولندية هي الأغلى في أوروبا، وتكلف دافعي الضرائب حوالي 40 مليون يورو سنوياً، باستثناء الأمن.

قد يعجبك ايضاً
تعليقات
Loading...