أخبار هولندا

ازدحام مروري متوقع قبيل مباراة المنتخب الهولندي الأولى في كأس العالم

ازدحام مروري متوقع في هولندا قبيل مباراة المنتخب الهولندي الأولى في كأس العالم. انطلقت منافسات كأس العالم 2022 رسمياً في قطر في نهاية هذا الأسبوع، وأصبحت هولندا مستعدة الآن لمشاهدة منتخبها الوطني الذي سيخوض أول مباراة له أمام السنغال مساء اليوم.

على نقيض، ماروج الإعلام الغربي و الهولندي عن وجود مقاطعة للمونديال أو وجود اهتمام منخفض نوعا ما بكأس العالم في قطر بسبب الحملة الممنهجة التي خاضتها وسائل إعلام غربية ضد البلد المنظم تحت شعار حقوق الإنسان والمثلية الجنسية التي رفضتها قطر، فقد تلاحظ ازدحام مروري اليوم على الطرق الهولندية، حسبما أفادت وسائل إعلام محلية.

هولندا تلعب أول مباراة ضد السنغال

بعد المباراة الافتتاحية أمس بين الدولة المضيفة قطر والإكوادور، تستعد هولندا لأول ظهور لها في كأس العالم 2022، حيث ستواجه السنغال في الساعة 5 مساءً يوم الاثنين 21 نوفمبر.

لكن ما هي احتمالات المنتخب الهولندي في المباراة الافتتاحية؟ حسنا، تبدو الصورة جيدة: لم تخسر هولندا في المباراة الافتتاحية لكأس العالم منذ عام 1938. وفقا لوكالة البيانات Gracenote ، فإن هولندا لديها حظوظ بنسبة 78% للوصول إلى مرحلة خروج المغلوب، ولكن فقط تملك 7% للفوز بكأس العالم.

مع انطلاق المباراة في الخامسة مساءً ، تتوقع هيئة مراقبة الطرق في البلاد أن تكون الطرق الهولندية أكثر ازدحاما من المعتاد بحلول منتصف بعد ظهر يوم الإثنين، حيث يحاول المشجعون العودة إلى ديارهم قبل بدء المباراة.

وصدر تحذير مماثل يوم الجمعة، عندما تلعب هولندا ضد الإكوادور في الساعة 4 مساءً. وبذلك تكون النصيحة لعشاق الطواحين يجب الانطلاق المبكر قليلاً لأن الطرق في هولندا ستكون على الأرجح أكثر ازدحاما من المعتاد اعتبارا من الساعة 2 مساءً.

في كلا اليومين الإثنين و الجمعة، من المتوقع أن حدوث ازدحام مروري وتواجد حشود على الطرقات بين الساعة 3.30 مساءً و 4.30 مساءً.

تدعي وسائل الإعلام الهولندية أن واحد من كل سبعة مشاهدين لكرة القدم لن يشاهد المباراة بسبب ما يُقال عن حقوق الإنسان في قطر.

ورغم دعوة بعض الحكومات والمنظمات غير الحكومية المستقلة إلى مقاطعة كأس العالم هذا العام. أكدت معظم الصحف الهولندية أنها ستقوم بتغطية المونديال من منطلق واجبها الصحفي حول نقل الأحداث الكبرى.

الملك فيليم قد يحضر المباريات في حال تخطي المنتخب لدور المجموعات

نيابة عن مجلس الوزراء، ستحضر الوزيرة كوني هيلدر (الرياضة) مباراة المجموعة الأخيرة للمنتخب الهولندي. ورغم أن الأمر غير مؤكد حتى اللحظة، ولكن قد يسافر الملك فيليم ألكسندر أيضا لمتابعة مباريات المنتخب الهولندي في حال تخطيه دور المجموعات.

قبل أسابيع قليلة، قوبل الإعلان عن حضور الملك فيليم ألكسندر لمباريات هولندا في قطر ببعض ردود الفعل الرافضة من الجمهور والبرلمان على حد سواء. ومنذ ذلك الحين، أكدت الحكومة أن وفدا صغيرا سيحضر مباراة هولندا ضد قطر الأسبوع المقبل، لكن لن يحضر أي ممثل آخر أيا من مباريات الفريق الأخرى في دور المجموعات.

هذا يعني أنه لن يكون رئيس الوزراء مارك روته ولا الملك حاضرين في أي من مباريات دور المجموعات. قالت الحكومة إنها ستعيد النظر في هذا القرار إذا وصل المنتخب الهولندي إلى مرحلة خروج المغلوب.

في أمستردام، ستكون مشاهدة المباريات في الهواء الطلق أكثر صعوبة هذه المرة. بينما من المحتمل أن يختار المعجبون مشاهدته في الداخل بسبب البرد، فإن سكان أمستردام ليس لديهم خيار.

ولسوء الحظ، لن يكون من الممكن لأولئك الموجودين في العاصمة الهولندية الاستمتاع باللعبة في الخارج على الإطلاق بسبب لوائح البلدية التي منعت شاشات العرض الخارجية ولكنها قالت قد تسمح بذلك في وقت لاحق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: انتبه المحتوى محمي بموجب قانون النشر!!

أنت تستخدم أداة حظر الإعلانات

لقراءة المقالة، يرجى إيقاف أداة حظر الإعلانات