أخبار هولندا

أكبر قضية ابتزاز جنسي على الانترنت تهز هولندا

قام شاب يبلغ من العمر (24 عاماً) بابتزاز أكثر من مائة فتاة دون السن القانوني بصور عارية لهن. وأعلنت النيابة العامة، الخميس، في محكمة بريدا، أن الشاب يستدرج الفتيات لإرسال صور عارية ثم يبتزهن بها. ويتحدث المدعي العام عن ‘ أكبر قضية إساءة عبر الإنترنت على “الإطلاق” في هولندا.

وأفادت وكالة الأنباء الوطنية، أن تحقيقات الشرطة مازالت جارية ومازالت تبحث عن عشرات الفتيات اللائي تم العثور على صورهن على قرص صلب للكمبيوتر.. وعثرت الشرطة في جهاز الكمبيوتر الخاص به على 150 ملفا بأسماء فتيات مختلفة. وفقا للمدعي العام، تحتوي بعض المجلدات الفرعية أحيانا على آلاف الصور للضحايا. وأشار المدعي العام “لقد جعل حياة ضحاياه جحيما”.

بدأت الشرطة بالتحقيق بعد تلقيها تقرير من فتاة من نورد هولاند كانت تبلغ من العمر خمسة عشر عاماً عندما تعرضت للابتزاز. أخبرتهم في ذلك الوقت، أنها كانت تتعرض للابتزاز لإرسال صور عارية لها إلى الجاني.

تحدثت الشرطة عن الابتزاز الجنسي الذي يشمل الصور أو مقاطع الفيديو الموحية جنسيا للضحية من خلال مطالبتها بمزيد من الصور أو مقاطع الفيديو المثيرة. وطلب المشتبه به أيضا من إحدى ضحاياه ممارسة الجنس مع صديقها وتصويرها له.

واستدرج ضحاياه عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مثل انستغرام و سناب شات. وكان يبدأ محادثته ويعرض على الفتيات المال مقابل إرسال صورة عارية. ثم يهدد بوضعها على الإنترنت إذا لم يرسلوا المزيد من الصور.

وقال المدعي العام إن الابتزاز الجنسي كان له تأثير كبير على الضحايا. كانت إحدى ضحاياه تبلغ من العمر ثلاثة عشر عاما فقط : “كانت تتفاعل في حالة من الذعر والخوف والعاطفة. أدى ذلك إلى تدهور علاقتها بوالدتها التي وافتها المنية منذ ذلك الحين”.

وقد تم حتى الآن تحديد هويات عشرات الضحايا. وقدمت ثماني فتيات بلاغا ضد الشاب، لكن الشرطة والنيابة العامة تتوقع أن يرتفع هذا العدد بشكل كبير. تم القبض على المشتبه به المدعو جياني دي دبليو، في 11 أكتوبر/تشرين الأول وهو محتجز منذ ذلك الحين. وقررت المحكمة أنه سيحتجز أيضا لمدة ثلاثة أشهر.

قالت النيابة العامة إنها ستشرك منظمات الشباب وأولياء الأمور والأقارب والمدارس والأندية الرياضية والعاملين الشباب في حملة للتحدث مع الأطفال حول مخاطر وسائل التواصل الاجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: انتبه المحتوى محمي بموجب قانون النشر!!

أنت تستخدم أداة حظر الإعلانات

لقراءة المقالة، يرجى إيقاف أداة حظر الإعلانات